الفقه الحنفي بإفريقية في القرن 3هـ/9م: رواية أسد بن الفرات لكتاب الأصل عن محمد بن الحسن الشيباني. ثلاث مخطوطات من المكتبة العتيقة برقّادة – القيروان منسوبة إلى الأسدية: كتاب الصلاة – كتاب العتق والتدبير – كتاب السرقة وقطع الطريق

Ḥanafī Fiqh in Ifrīqiya in the 3rd/9th Century. Scholarly Transmissions of Asad b. al-Furāt from Muḥammad b. al-Ḥasan al-Shaybānī. Three Manuscripts from the Ancient Library of Raqqada-Kairouan: The Books of Prayer, Manumission and Theft and Brigandage

تعُد الأسدية منطلقا لمدوّنة سحنون في الفقه المالكي. وينسب فهرس مكتبة رقاّدة بالقيروان ثلاث قطع مخطوطة إلى الأسدية. فحصنا هذه القطع من ناحية المنهج، فشككنا في صحةّ تلك النسبة ، ثم حققناها، فتبين أنها لم تكن من الأسدية. فهي تمثلّ رواية أسد بن الفرات لكتاب الأصل عن محمدّ بن الحسن الشيباني، وتهمّ الفقه الحنفي . <\br> هذه القطع هي فريدة من نوعها، وهي تتجاوز في قيمتها الأسدية ذاتها. ولتحقيق هذه القطع، قمنا بمقارنتها بالنصّ المنشور لكتاب الأصل الذي اعتمد فيه المحقّق على مخطوطات متأخّرة، بخلاف مخطوطات القيروان التي تعود إلى القرن 3هـ/9م، كما قارنّاها بكتاب الكافي في الفقه للحاكم الشهيد وكتاب المبسوط للسرخسي، وكذلك بمدوّنة سحنون.<\br>

The Asadiyya is considered to be the foundation of Saḥnūn's Mudawwana, one of the most important works of the Malikī school of jurisprudence. The catalog of the Raqqada Library in Kairouan attributes three manuscript fragments to the Asadiyya. This work examines these fragments from a methodological point of view, since the validity of that attribution is questionable. From the edition by Nejmeddine Hentati, it becomes clear that they do not belong to the Asadiyya. These are rather witnesses of the scholarly transmissions of Asad b. al-Furāt from Muḥammad b. al-Ḥasan al-Shaybānī, and they contain Ḥanafī jurisprudence.
These fragments are unique, and their importance stretches beyond the Asadiyya. For the edition, Hentati relied on al-Ḥākim al-Shahīd's compendium in al-Kāfī fī l-fiqh, as well as on al-Sarakhsī al-Mabsūṭ, which is a commentary on this compendium. Hentati also compared these fragments to Saḥnūn's Mudawwana.

Prices from (excl. shipping):

$149.00
Add to Cart
نجم الدين الهنتاتي، متحصّل على الدكتوراه (1992)، والتّأهيل الجامعي (2001)، من كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية بتونس. وهو أستاذ تعليم عال، في التاريخ الوسيط، بجامعة الزيتونة. نشر عديد الأعمال، وآخرها ترجمة إلى العربية لكتاب سعد غراب حول ابن عرفة والمذهب المالكي في القرن 8هـ/14م (2022).

Nejmeddine Hentati, doctorate (1992), habilitation (2001), Faculty of Social and Human Sciences of Tunis, is Professor of Medieval History at the Zaytouna University. He has published works on the history of legal schools in the medieval Muslim West, including an Arabic translation of Saʿd Ghrāb's book on Ibn ʿArafa and Mālikism in Ifriqiyya in the 14th century (2022).
كلّ المهتمّين بالحضارة الإسلامية وبالفقه الإسلامي وهو في بدايات تكوينه، سواء كانوا باحثين مختصّين أو طلبة أو فقهاء يتبنّون المذهب الحنفي، لاسيما أن المذهب الحنفي يحتلّ حاليا المرتبة الأولى من ناحية الانتشار في العالم الإسلامي.

All those interested in early Islamic civilization and Islamic jurisprudence, specialized researchers, students or Ḥanafī jurists, especially that the Ḥanafī school occupies today the first place in terms of spread in the Islamic world. All interested in early Islamic Law and Islamic civilization, especially the Ḥanafī school. The work is relevant for researchers, students, and Ḥanafī jurists.
  • Collapse
  • Expand