Search Results

You are looking at 1 - 4 of 4 items for

  • Author or Editor: Aisha Muhammed Ali Moussa x
  • Search level: All x
Clear All
[Ancient Architecture in Syria: Anderîn - Kerrātîn - Ma ͑râtā]
الأندرين – كراتين – معراتة هو جزء جديد من أجزاء العمارة القديمة في سوريا، تأليف هوارد باتلر وترجمة عائشة موسى. ويأخذنا هذا الجزء في جولة جديدة تطوف بنا بين كوكبةٍ من 42 موقعًا أثريًا لا تقل جمالًا عن سابقاتها، ويتميز كل منها بمعلمٍ أو أكثر حافظ على شكله بما يكفي ليميط اللثام عن فنٍ جديدٍ من فنون العمارات القديمة. فتارةً نجد كنيسة بازليكية وتارة تصادفنا ثكنات منيعة، وتارة أخرى تستقبلنا منازل وخزانات ومدافن وحمامات تبهرنا بجودة صقل حجارتها وتصاميم تيجانها وثراء نقوشها وفسيفسائها الخالدة ومداميكها المتناوبة بين البازلت والآجر.
إنها جولة لن تنسى في مدن أثرية كاملة تمتد جذورها في عمق التاريخ، تستحضر لنا صورة شاملة عن الفنون العمرانية لحضارات نهضت وازدهرت هنا، وخلّفت أوابد تعد منبع علمٍ تنهل منه الأجيال القادمة.

Il-Anderîn - Kerrātîn - Ma ͑râtā, written by Butler and translated by Aisha Moussa, is a new tour to 24 archaeological sites that are no less attractive than any other site in Syria. Each boasts one or more landmarks that are still well preserved to belong to the ancient architectural masterpieces in the region. The spectacular basilicas, fortified barracks, houses, reservoirs, tombs and baths all display stones highly finished, capitals well designed and richly carved, mosaics delicately patterned, and alternating bands of brickwork and basalt.
It is a tour to be remembered among archaeological cities of great antiquity, depicting the architecture of civilizations that rose and flourished here, then left behind ruins that became the knowledge resource for future generations.
[Ancient Architecture in Syria: Southern Hauran]
Editor / Translator:
يعد كتاب العمارة القديمة في سوريا (جنوب حوران)، من تأليف هوارد كروسبي باتلر وترجمة عائشة موسى، ثمرة دراسة 56 موقعًا أثريًا قديمًا في جنوب حوران. ويتناول الكتاب دراسة تراث الفن الأثري والمعماري ويعرض رسمًا مفصلًا للمخططات وترميمًا للمباني وتصويرًا للصروح الأثرية والنقوش والمنحوتات. كما يغطي الكتاب أواخر عصور ما قبل التاريخ والفترة النبطية والرومانية والمسيحية ومطلع الحقبة الإسلامية، في فترة تمتد بين القرن الأول قبل الميلاد ومطلع القرن السابع الميلادي.
لقد اختفت العديد من المعالم الأثرية التي صورها باتلر منذ أمد بعيد أو دمرت، لذلك يقدم هذا الكتاب توثيقًا مصورًا لا يقدر بثمن ويعد الأكثر شمولًا ودقة عن الكنوز الأثرية الثمينة في سوريا مهد الحضارات، لا سيما في ظل الحاجة الملحّة الآن لتنشيط مشاريع التنمية وخلق فرص الاستثمار فيها.


The Ancient Architecture in Syria (Southern Hauran), written by Howard C. Butler and translated by Aisha Moussa, is the product of studying 65 ancient sites in Southern Hauran. It focuses on the archeological and architectural heritage and presents detailed drawings of plans; restoration of buildings; and photographs of monuments, inscriptions and sculptures. The book covers the late pre-historic, Nabataean, Roman, Christian, and early Islamic periods (1st century B.C.E.- 7th century C.E.).
Many of the monuments described by Butler have long since disappeared or been destroyed, so this book provides an invaluable, thorough, detailed, and photographic documentation of the archeological treasure in Syria, the cradle of civilizations, particularly in view of the current pressing need for development and investment there.
[Ancient Architecture in Syria: Djebel Simʿân]
Editor / Translator:
يستعرض كتاب العمارة القديمة في سوريا (جبل سمعان)، من تأليف هوارد كروسبي باتلر وترجمة عائشة موسى، 24 موقعًا أثريًا في شمال سوريا. ويُسلِّط كل موقعٍ منها الضوء على اكتشافات جديدة تقف شاهدةً على عظمة الحضارات التي امتزجت بين جنباتها، مخلفةً وراءها إرثًا سرمديًا لا ينسى.
وتأتي قلعة القديس سمعان العمودي في طليعة هذه المواقع وتعد أكثرها شهرة، وبقيت في صدارة العمارة الكاتدرائية حتى بناء آيا صوفيا، كما بشَّرت بالتطور العمراني الديني اللاحق في كل من القسطنطينية وأوروبا.
وثمة مخططات ومقاطع عرضية وصور توضح جميع هذه المعالم، وتعمل على توثيق أبنيتها وتفاصيلها وتخليد هذا الكنز الذي لا يقدَّر بثمن للأجيال القادمة.
The Ancient Architecture in Syria (Djebel Simʿân), written by Howard C. Butler and translated by Aisha Moussa, covers 24 ancient sites in Northern Syria. Each site sparks new revelations about the great civilizations mingled there, leaving behind an unforgettable, everlasting legacy.
The first and most notable site is the citadel of St Simeon Stylets, which was not surpassed by any cathedral till Hagia Sophia and heralded the subsequent religious architectural development in Constantinople and Europe.
Each monument is illustrated by plans, cross-sections and photographs documenting its structure and details and preserving this invaluable treasure for endless generations to come.
[Ancient Architecture in Syria: The ͑Alā and Ḳaṣr Ibn Wardân]
Editor / Translator:
العلا وقصر ابن وردان من تأليف باتلر وترجمة عائشة موسى يسلط الضوء على (19) موقعًا أثريًا في المنطقة الشمالية من وسط سوريا. ويعد قصر ابن وردان تحفة عمرانية منقطعة النظير تنفرد بين جميع المواقع الأثرية في شمال سوريا بجمالها الأخَّاذ وتنوعها المذهل. وقد بدت مساقطه الأفقية وطرز عمارته ومواد بنائه مماثلة إلى حدٍ كبير لتلك المتَّبعة في تشييد الصروح الإمبراطورية التي اشتهرت في القسطنطينية خلال عهد الإمبراطور جاستينيان.
وتتباهى المنطقة بأكملها بكثرة مبانيها الأثرية التي تمثل فنونًا معماريةً متنوعةً تجسدت في نمطٍ فريدٍ اختصت به سوريا دون غيرها من البلدان؛ إذ لا يوجد في أي مكان آخر في العالم مثل هذا الغنى في أوابده الأثرية الدينية والعسكرية والسكنية والجنائزية والتي تفتح الباب واسعًا أمام كل راغبٍ في دراستها وكشف خفاياها.


The ͑Alā and Ḳaṣr Ibn Wardân, written by Butler and translated by Aisha Moussa, covers (19) ancient sites in Northern Central Syria. Ḳaṣr Ibn Wardân is the most prominent architectural masterpiece which is unmatched in beauty and diversity of style among all ancient ruins in Northern Syria. It was built on a ground plan, in a style, and of material similar to those employed in the imperial edifices of Constantinople during the reign of Justinian.
The whole area boasts its great body of buildings representing every variety of architecture, in a style which is peculiar to the country. No where else are there such abundant remains of the religious, military, domestic and funerary architecture open for study and research activities.